أم محمد و الأغنام

بفضل جدها واجتهادها استطاعت أم محمد ان تحول فناء بيتها إلى حظيرة للأغنام التي استلمتها من مشروع التكييف والتأقلم الذي نفذته غراس النهضة في الشمال السوري.

وفرت هذه الأغنام الحليب لها ولأسرتها، كما أنها أنجبت زوجا من الخراف تعتني بهم الآن