الحملات الموسمية

تعمل منظمة “غراس النهضة” على مجموعة من الحملات الموسمية بشكل سنوي لدعم قطاعات معينة في الظروف الطارئة والحرجة التي تعصف بسوريا منذ عام 2011 وحتى الآن .

وتهدف حملات غراس النهضة الموسمية المنتظمة الى المساهمة بتخفيف المعاناة ومد يد العون للعائلات الأكثر ضعفاً في مناطق عملنا ، حملاتنا قد تكون مرتبطة بمواسم منها ما يتعلق بحالة الطقس ومنها مناسبات دينية واجتماعية متعارف عليها بالمجتمعات العربية والإسلامية.

حملات غراس النهضة الموسمية المنتظمة

حملة الشتاء

حملة إغاثية لتأمين مستلزمات التدفئة في فصل الشتاء للعائلات الفقيرة أو المهجرة أو المحاصرة.

يتم إطلاق الحملة خلال شهر تشرين الثاني وتستمر لنهاية شهر شباط من كل عام وتتضمن الحملة مجموعة من البرامج الإغاثية لتوفير احتياجات الشتاء (وسائل التدفئة اللباس و الأحذية بعض الاحتياجات الغذائية بالإضافة إلى ترميم بسيط للمنازل).

طوال الفترة الممتدة بين عامي 2013 و 2018 كانت الحملة تحمل اسم “شتاء و حصار” نسبة لسنوات الحصار التي طالت عدة مناطق من أهمها غوطة دمشق الشرقية – جنوب دمشق – و مضايا في الغوطة الغربية

  • 119,388 رجال
  • 179,049 نساء
  • 447,624 أطفال
  • $2,481,446 الدعم
حملات غراس النهضة الموسمية المنتظمة

غراس رمضان

حملة إغاثية لتقديم المعونات الغذائية و المادية للأهالي ، تستمر طيلة شهر رمضان الكريم وتشمل العديد من النشاطات الإغاثية لإفطار الصائمين مثل: توزيع السلال وإنشاء المطابخ الميدانية – توزيع وجبات إفطار ساخنة – توزيع مياه الشرب- كفالات العائلات- توزيع أموال الزكاة – وجمع و توزيع زكاة الفطر

للعام الثامن على التوالي، وضمن ظروف استثنائية تشمل انتشار فيروس covid19 في العالم إضافة لتهجير أكثر من مليوني شخص داخليا ً في الشمال السوري، أطلقنا شعار زكاتك في رمضان لأهلنا أمان، عملنا على تنفيذ حملة غراس رمضان مع مراعاة أعلى معايير التعقيم والنظافة وشملت الحملة توزيع غسلات للسحور ووجبات إفطار صائم إضافة لدعم نقدي للعائلات وتوزيع زكاة الفطر.
وفي عيد الفطر كانت فرحة العيد بتحقيق امنيات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ومن المرضى

نفذت غراس النهضة حملات رمضان في عدة مناطق و من أهمها ( غوطة دمشق الشرقية المحاصرة – غوطة دمشق الغربية – جنوب دمشق المحاصر – القلمون – الشمال السوري – مخيمات عرسال اللبنانية)

Stunning text item sample content

فيديو الحملة
  • 81,033 رجال
  • 121,550 نساء
  • 303,872 أطفال
  • $1,496,786 الدعم
حملات غراس النهضة الموسمية المنتظمة

فرحة عيد

هي حملة في عيد الفطر المبارك وتشمل إقامة حفلات للأطفال وتوزيع الهدايا والملابس الجديدة . يقوم فريق غراس النهضة بتنظيم نشاطات وألعاب لتقوية الروابط بين الأطفال في مناطق عمل المؤسسة وتعويضهم عن فرحة العيد التي فقدوها.

  • 4,850 أطفال
  • $39,712 الدعم
حملات غراس النهضة الموسمية المنتظمة

أضحى وفرحة

حملة غراس النهضة في عيد الأضحى المبارك والتي تشمل ذبح الأضاحي ، وتوزيع لحومها على الأهالي والعائلات النازحة آو المهجرة آو المحتاجة و التي لا تستطيع تأمين اللحوم بشكل مستمر بالإضافة إلى توزيع هدايا العيد والملابس الجديدة على الأطفال والأيتام لإدخال السرور على قلوبهم.

عن السيدة عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
“ما عمل آدمي من عمل يوم النّحر أحبُّ إلى الله من إهراق الدّم، إنّها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها، وأن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض، فطيبوا بها نفساً”

نفذت غراس النهضة حملات أضحى و فرحة في عدة مناطق و من أهمها ( غوطة دمشق الشرقية المحاصرة – غوطة دمشق الغربية – جنوب دمشق المحاصر – القلمون – الشمال السوري – مخيمات عرسال اللبنانية)

  • 40,485 رجال
  • 60,728 نساء
  • 151,820 أطفال
  • $554,613 الدعم