أضحى و فرحة

في كل عام تطلق مؤسسة غراس النهضة حملة أضحى وفرحة في ظل الظروف الصعبة والحاجة الأساسية للغذاء وموجات النزوح المتتالية إلى مناطق الشمال السوري، حيث نسعى لتأمين أكبر قدر ممكن من الأضاحي بهدف تـأمين الأمن الغذائي والمساهمة في توفير المادة الغذائية الأساسية التي لا تستطيع الأسرة تأمينها.

في حين لا يزال الوضع الإنساني في شمال غرب سوريا في غاية السوء، حيث قدر المجتمع الإنساني أن 2.8 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية لتلبية احتياجاتهم الأساسية مثل الغذاء والمأوى والمياه والصحة والتعليم. أدت سنوات من الصراع إلى صعوبات اقتصادية ونزوح متعدد والتعرض للعنف، في حين أن آثار جائحة COVID-19 انتشار احتياجات جديدة للسكان

من جهة اخرى انخفضت قيمة الليرة السورية منذ أوائل مايو إلى النصف، ووصل سعر صرفها مقارنة بالدولار الأمريكي إلى مستويات غير مسبوقة. وقد أثر تخفيض قيمة العملة هذا على أسعار الاحتياجات الأساسية مثل الخبز والمواد الغذائية ومستلزمات النظافة والمياه

:ملاحظات يجب أن تصل للمتبرع

• كافة الأسعار اعتمدت حسب آخر دراسة لمكاتب غراس النهضة في المناطق وفق متوسط أسعار الخراف والعجول وأسعار صرف الدولار.

• تشمل الأسعار كلفة الذبح والتحصيص والتوزيع.

• بالنسبة للجهات الداعمة فإن الأسعار تشمل المصاريف الإدارية و مصاريف التحويل.

:يرجى الانتباه للملاحظات التالية
كتابة اسم غراس النهضة في حقل الملاحظات
إرسال صورة إشعار عملية إتمام التبرع لمتابعته (إما عبر الواتساب، أو الإيميل، او عبر الرسائل لصفحتنا على فيسبوك)