لتبرعاتكم عن طريق PAYPAL


كارثة إنسانية جديدة يعيشها سكان الشمال السوري، منخفض جوي جديد يعتبر الأشد منذ سنوات، أدى إلى إطلاق نداءات إستغاثة من قبل العديد من المخيمات لفتح الطرقات واستجابةً لتهدم الخيام.
عواصف مطرية وأُخرى ثلجية وصلت إلى خيام الشمال السوري، الخيام التي تجاوزت 80% من عمرها الطبيعي، مما سيجعل قاطنيها عرضةً في هذا الشتاء لوضعٍ مأساوي مع عدم وجود مأوى بديلٍ لهم.
إستجابةً للوضع الإنساني، تطلق اليوم مجموعة من المنظمات الإنسانية العاملة في الشأن السوري حملة “كُن دفئاً لهم” لتأمين المستلزمات الأساسية الشتوية والعاجلة لأهلنا في مخيمات الشمال السوري.